• منوعات

    منوعات من فنان شهير إلى مريض لا يملك ثمن الحقنة.. مأساة ممثل تخلى عنه الجميع في آخر ايامه!!
    881 قراءه

    2023-01-25 02:32:26

    الفنان حمادة سلطان، فنان مصري كوميدي واسمه الحقيقي محمد محمد عبد الغالي، يعتبر من أبرز الكوميديين في إلقاء النكت.

    ويعتبر سلطان صاحب الرقم القياس في عدد النكات التي ألقاها والتي تتجاوز 10 آلاف نكتة كما كان الأسرع في الإلقاء، وعانى سلطان أواخر حياته من التهميش وهاجم نقابة الممثلين متهماً إياها بإهماله كما اتهم عادل إمام باستغلاله فنيا.

    اقرأ أيضاً : اقرأ أيضاً : اقرأ أيضاً : اقرأ أيضاً :

    وولد الفنان المصري حمادة سلطان واسمه الحقيقي “محمد محمد عبد الغالي” في قرية المحاميد بمحافظة أسوان عام 1941، وانتقل رفقة والده إلى القاهرة واستقر مع والده في حي شبرا، وكان أحد أشقائه من أشهر لاعبي كرة القدم “مصطفى عبد الغالي”.

    رشحه فايز زغلول وهو أحد مؤسسي الإذاعة المصرية للظهور في حفلات أضواء المدينة بعدما اكتشف موهبته الفنية، ورغم اعتماده مطرباً في الإذاعة والتلفزيون، إلا أن سلطان آثر تحويل موهبته نحو الكوميديا واتجه لإلقاء النكت السريعة.

    عرف سلطان بين جمهوره بلقب “صاروخ النكتة” بسبب سرعته في إلقاء النكت التي أضحكت الكثيرين على واقعهم وحياتهم، وكانت أغلب نكات سلطان تمس الواقع السياسي لتقوم مؤسسة الرئاسة خلال فترة حكم السادات باستدعائه.

    حيث طلبت المؤسسة منه إلقاء النكت أمام السادات رغم سخرية معظم النكت منه وكانت أشهرها التي تسببت برفع أجور الجيش.

    ألقى سلطان خلال حفل زفاف أحد أفراد المشير أحمد إسماعيل نكتة عن “اثنين عم يلعبوا شطرنج، واحد منهم حب يحرك العسكري، فرفض إلا لما يرميله 10 قروش”.

    وبعد الحفل سأل السادات سلطان عن خلفية هذه النكتة، فكان جواب الأخير أن أجور عسكري المرور بسيطة ليطلب السادات من المشير رفع أجور العساكر.

    وفي إحدى المرات تسببت نكتة من سلطان أمام السادات في تغيير شعار الدولة من النسر إلى الصقر، وكانت النكتة “اتنين صعايدة كل يوم يذهبوا لحديقة الحيوان يقعدوا جنب قفص النسر وبعد سؤالهم عن السبب قالا “نفسنا نعرف كيف بختموا فيه الأوراق”.

    وهنا قام السادات على الفور بإصدار قرار بتغيير شعار الجمهورية المصرية من النسر إلى الصقر، ويعبر سلطان صاحب أكبر عدد من النكت التي ألقاها والتي تجاوزت 10 آلاف نكتة حيث كان يقدم حوالي 720 نكتة في الساعة.

    وباتت نكت سلطان عالمية حيث تم ترجمتها إلى اللغات الإنجليزية والفرنسية وهو شيء قياسي لم يضاهيه فيه أي فنان.

    تحدث حمادة سلطان في أواخر حياته أنه لم يبتعد عن الفن وإنما تم استبعاده وتجاهله، كما اتهم الفنان عادل إمام باستغلاله فنيا عبر سرد نكاته على لسانه واستثمارها لمصلحته الشخصية، وتوفي حمادة سلطان يوم 31 آذار من عام 2015 عن عمر ناهز 74 عاماً بعدم معاناة مع مرض السكر والضغط.

    وقال ابنه أحمد شو في أحد اللقاءات أن والده توفي بسبب الفقر حيث لم يجد أواخر حياته ثمن الحقنة التي يحتاجها وهي بقيمة 5 آلاف جنيه.



    مصادر 24 قارئ إخباري مستقل حيث والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها  
    جميع الحقوق محفوظة لدى مصادر 24